مرض تدهن الكبد
مرض تدهن الكبد هو مرض يصاب به الكبد يتم به تجمع الدهون الثلاثية حول خلايا الكبد وتراكمها عليه فيوجد في خلايا الكبد فجوات صغيرة فتمتلئ هذه الفجوات بقطرات من الدهون المحايدة فتتغير حويصلات الدهون الصغيرة وتحل محل النواة ويزداد حجم هذه الحويصلات مما يؤدي إلى دفع النواة جانبا إلى طرف الخلية أثناء معالجة الأنسجة.
أسباب الإصابة بدهون الكبد
أسباب كحولية هي أحد أهم الأسباب للإصابة يهذا المرض وتكمن وراء تناول الكحول والمخدرات والسموم مثل أميودارون وديليتيزام واستخدام العلاجات المضادة للفيروسات النشطة أو تسمم الفطر والفسفور.
أسباب غير كحولية مثل السمنة المفرطة وتناول الدهون ويصعب التميز بين هذين السببين .
غياب البروتين من الغذاء من نوع بيتا وأمراض تخزين الجليكوجين.
مرض كريستين ويبر والتغذية إن كانت بالحقن أو انخفاض شديد في الوزن ومتلازمة ريفريدنج
فكثرة تناول الكحول بشكل مفرط به يدمر الميتوكوندريا وغيرها من عناصر البنية الخلوية للأنسجة.
التغير الذي يحدث أثناء فترة الحمل ومتلازمة راي والذي يحصل بسبب تغير الحويصلات .
خلل في استهلاك الطاقة والاحتراق والتمثيل الغذائي مما يؤدي إلى تخزين الدهون.
مقاومة الإنسواين حيث يكون نقل الأحماض الدهنية من الأنسجة الدهنية للكبد أكبر.
مرض التهاب الأمعاء وفيروس نقص المناعة.
تشخيص المرض والعلاج
معظم الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض لا يشعرون بأي مضاعفات أو عوارض ويتم اكتشاف المرض بسبب وجود خلل ما في أحد وظائف الكبد فترتفع بداية أنزيمات الكبد فيتم عمل تحليل من قبل الطبيب المختص للتأكد من عدم وجود فيروسات وعمل صورة راديولوجية حتى يتم التأكد من أن أنسجة الكبد سليمة ومعرفة إن كان السبب كحولي وأكثر من شرايين في اليوم أو أقل من شرايين ومن بعد ذلك يتم قسم المرض إلى كحولي أو مرض الكبد الدهني الغير كحولي.
يتم العلاج بعد معرفة السبب فيتم العلاج بعكس مسار المرض إذا تم اكتشافه مبكرا وإذا تم التأخر في اكتشاف المرض قد يؤدي التشمع حول الكبد إلى الإصابة بمرض السرطان أو التهاب الكبد الحاد وتكون نسبة عالية من الدهون وبعد ذلك تنفخ الخلايا الكبدية ومن ثم تموت لذلك يجب دوما عمل الفحوصات الدورية لكافة الجسم لاكتشاف أسباب المرض مبكرا وعلاجه.
تناول بعض الأنواع من الغذية مثل الحمص الأحمر والزنجبيل والبابونج والقاطونة والأملج.
ممارسة التمارين الرياضة بشكل يومي بمعدل ثلاث ساعات ولكن يجب الابتعاد عن الرياضات العنيفة.
التركيز على تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين E والكاروتين كالورقيات بأنواعها.

شارك الموضوع ◀
فيس بوك
تويتر
جوجل بلس