يعتبر حب الشباب أكثر مشاكل الجلد شيوعا بين الشباب خاصة في سن المراهقة. فأغلب هؤلاء الشباب يعانون من هذه المشكلة ولو بدرجة بسيطة. بل إنهم قد يقضون الكثير من أوقاتهم بحثا عن علاج أو وسائل تقلل البقع التي في جلودهم. فالكثير منهم ينتهج أساليب غريبة في التغذية ظنا منهم بأن لحب الشباب علاقة بالغذاء والحقيقة غير ذلك. هذا وكثيرا ما تتحدث المجلات الخاصة بالشباب عن طرق مختلفة لعلاج حب الشباب والتي قد يكون بعضها غير ناجح .

أما هنا فإننا سنوضح حقائق طبية موثقة حول حب الشباب كما نقدم نصيحة أطباء الجلد ذوي السمعة العالمية والمختصين في معالجة حب الشباب. فأخذنا في الاعتبار الطرق المختلفة المتبعة في المعالجة كما حاولنا في الإجابة على بعض أكثر الأسئلة شيوعا في هذا الموضوع.

ما مدى شيوع حب الشباب؟

مدى انتشار حب الشباب
في الواقع كل الشباب سيظهر عندهم في وقت ما عدد صغير من بقع حب الشباب وبعضهم سيصابون بأكثر من ذلك. إن 85% من مجتمع الشباب يتكون عندهم ما يعرف بحب الشباب الفسيولوجي. ورغم أن هذا يعتبر أمرا اعتياديا في هذا العمر فإنه غالبا ما يسبب لهم نوعا من القلق. ورغم ذلك فإن حوالي 15% يصابون بدرجات أكثر إزعاجا من حب الشباب. وبدرجات متفاوتة من البسيطة إلى المتوسطة أو الشديدة ويعرف في هذه الحالة بحب الشباب السريري. وهذا يتطلب تدخل الطبيب وفي بعض الأحيان اختصاصي الأمراض الجلدية. ومع ذلك وبالعلاجات المتوفرة حاليا فإن أغلب حالات حب الشباب يتم علاجها بنجاح.
نسبة الإصابة بين الجنسين
تعتبر نسبة الإصابة متساوية بين الجنسين ولكن الإصابات تكون عادة أكثر شدة في الذكور.
العمر عند بداية الإصابة بحب الشباب ومدة بقائه
تبدأ الإصابة الأولى بحب الشباب عادة في أوائل العقد الثاني من العمر ويعزى ظهوره في الإناث قبل الذكور إلى حدوث البلوغ مبكرا في الإناث. ومن النادر جدا ملاحظة بقع حب الشباب في عمر 8 أو 9 سنوات. وإذا لم تعالج البقع يزداد عددها لتصل إلى أقصى حد لها عند عمر 17 عاما في الإناث و 18 إلى 19 عاما في الذكور. أما شدة الإصابة فيما بعد فتبقى ثابتة نوعا ما وتتحسن تدريجيا من عمر 21 إلى 22 عاما. إن أغلب حالات حب الشباب السريرية تزول عند عمر 25 عاما إلا أن 5% من الحالات في الإناث يمكن أن تبقى حتى عمر 40 عاما. أما في الذكور فقد لوحظ هذا التأخر في 1% فقط من الحالات. وحيث إن حالات حب الشباب الاعتيادية بين المراهقين تكون أقل شدة فإنها لا تدوم إلا لفترة قصيرة - عادة من 4 إلى 6 سنوات.
الوراثة
قد يكون لحب الشباب ارتباط وراثي إلا أنه لم يتم حتى الآن إثبات ذلك.
السلالة
لقد لوحظ حدوث حب الشباب في جميع السلالات البشرية ولكنه أقل شيوعا في بعض السلالات مثل اليابانيين والسود.

شارك الموضوع ◀
فيس بوك
تويتر
جوجل بلس