صحة

أسباب ألم الظهر




١ ألم الظهر

١.١ أسبابه
١.٢ أعراضه
١.٣ علاجه
١.٤ الحماية منه





ألم الظهر
يسمى باللغة الإنجليزية (Back Pain) هو ألم يصيب الظهر في جسم الإنسان وقد يحدث بسبب التعب والجهد أو نتيجة للإصابة بمرض ما ويكون ذا تأثير مستمر أو متقطع وفي حال استمر الألم لفترة زمنية طويلة ينصح بمراجعة الطبيب لاتخاذ الإجراءات الطبية المناسبة.

ايمكن للإنسان أن يتجنب الإصابة بألم الظهر عن طريق المحافظة على صحته بشكل دائم وعدم تعريض نفسه للتعب الشديد وكلما تم تحديد وقت كافٍ للراحة كلما ساهم في تقليل مخاطر الإصابة بألم الظهر مما يحافظ عليه بحالة صحية وسليمة.

تشير الدراسات إلى أن مرض ألم الظهر من الأمراض الشائعة والتي عرفت منذ زمن طويل وما زالت منتشرة حتى هذا الوقت وقد تأثرت نسبة كبيرة من الناس خلال حياتهم بألم الظهر سواء أكان جزئيا أو كليا.


أسبابه
توجد العديد من العوامل التي تسبب حدوث ألم الظهر ومنها:

الإرهاق المرتبط بالعمل لساعات متأخرة خلال اليوم.
عدم الجلوس بشكل صحيح.
الإصابة بمشكلات العظام في العمود الفقري والحبل الشوكي.
التهابات العظام.
حدوث تشنج عضلي.
هشاشة العظام: هو مرض يصيب كبار السن عادة ويحدث بسبب وجود ثغرات في عظام العمود الفقري.
الإصابة بالتهابات المفاصل.
الإصابة بأمراض المسالك البولية.


أعراضه
تظهر أعراض ألم الظهر على المريض فور حدوث تأثيراته عليه ومن هذه الأعراض:

ألم يصيب إحدى مناطق الظهر وقد يتوزع في جميع أنحائه ويعد هذا العارض من أكثر الأعراض انتشارا.
الصعوبة في المشي والتحرك.
الشعور بعدم الراحة أثناء الجلوس أو الوقوف.
سماع أصوات تصدر من الفقرات والعظام.


علاجه
يعتمد الطبيب المختص في العظام أثناء تشخصيه لألم الظهر على أسباب حدوثه والأعراض الظاهرة على المريض من خلال الفحص السريري وعمل صورة أشعة لمنطقة الظهر لتحديد طبيعة الإصابة.

قد يلجأ الطبيب إلى فحوصات مخبرية لتحديد إذا كان سبب الألم ناتجا عن عدوى بكتيرية ومن الممكن القيام بجلسة رنين مغناطيسي لتصوير تفاصيل العظام الموجودة في الظهر ويوصف أدوية مسكنة للألم ومضادات حيوية إذا اعتمدت الإصابة على حدوث التهاب ويستخدم أيضا حقن مهدئة للألم ومن الممكن أن يحتاج المريض إلى جلسات تدليك للعظام وفي الحالات المرضية المتقدمة يتم إجراء عملية جراحية.


الحماية منه
توجد مجموعة من الإجراءات التي تساعد على الحماية من ألم الظهر ومنها:

الحفاظ على تناول الطعام الصحي لتجنب زيادة الوزن التي تؤثر على العمود الفقري.
الحرص على ممارسة الرياضة للتقليل من مخاطر الإصابة بأمراض المفاصل والعظام.
حمل الأغراض ذات الأوزان المناسبة وتجنب حمل أي شيء ثقيل حتى لا يسبب ألما في الظهر.
أخذ قسط من الراحة بعد الانتهاء من العمل.
المشي لمسافات مناسبة لتحريك العضلات.
اختيار حجم وطول كرسي مناسب للجلوس عليه وخصوصا عند الجلوس لفترات زمنية طويلة.
الاستلقاء على فرشة مريحة.




إقرأ أيضا
تمرينات الام الظهر
الهدف من هذه التمرينات هو استطالة وتقوية عضلات الظهر والبطن لحماية غضاريف وأنسجة الظهر وزيادة قوة تحمل عضلات البطن والظهر وتحسين الدورة الدموية لأنسجة الظهر وزيادة اتزان العمود الفقري. ملحوظة اقرأ المزيد ...
أسباب وجع الظهر
١ وجع الظهر ٢ أسباب حدوث وجع الظهر ٣ أعراض ألم الظهر ٤ طرق التخلص من آلام الظهر وجع الظهر يتعرض الإنسان إلى العديد من الضغوطات اليومية التي تعمل على إصابة أعضاء جسمه بالآلام كوجع اقرأ المزيد ...
ما أسباب الآم الظهر للحامل
تتعرض المرأة خلال فترة الحمل للعديد من التغيرات التي تحدث معها منها ما هو نفسي و منه ما هو جسدي و بكلا الحالتين تشعر المرأة الحامل للكثير من التعب اقرأ المزيد ...
أسباب آلام أسفل الظهر عند النساء
آلام أسفل الظهر تعتبر آلام أسفل الظهر من أكثر الآلام شيوعا ويتعرض كل من الرجال والنساء لهذه الآلام على حد سواء حيث يشكو من آلام أسفل الظهر ما بين 60-80% من اقرأ المزيد ...
علاج غضروف الظهر
١ غضروف الظهر ١.١ أسباب غضروف الظهر ١.٢ أعراض غضروف الظهر ١.٣ علاج غضروف الظهر غضروف الظهر يتعرض الظهر أو العمود الفقري إجمالا للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية المختلفة ومنها غضروف الظهر الذي يصيب أحد اقرأ المزيد ...
أسباب ألم أسفل الظهر عند النساء
١ ألم أسفل الظهر عند النساء ٢ أسباب ألم أسفل الظهرعند النساء ٣ أسباب الألم عند الحامل ٤ الوقاية من ألم أسفل الظهر ألم أسفل الظهر عند النساء تعتبرآلام الظهر من الآلام الشائعة عند النساء اقرأ المزيد ...
روابط صديقة
Girls Games - العاب

جميع محتويات صحة الموسوعة الصحية الحديثة هي بغرض المعرفة و المعلومات العامة و لا يجب ان تقوم بالاعتماد عليها او ان تستخدمها كبديل لزيارة الطبيب المتخصص فقد تكون المعلومات الواردة غير دقيقة او انها قديمة وقد يكون هناك اكتشاف او علاج اكثر تقدما لحالتك بالتالي لا تقوم باستخدام ايه معلومات واردة في الموقع بدون استشارة الطبيب المختص

تم انشاء الصفحة في0.0070400238037109 ثانية.
Privacy Policy