١ هرمون FSH

١.١ سبب فحص هرمون ال FSH
١.٢ أعراض وجود خلل في هرمون FSH
١.٣ ارتفاع هرمون ال FSH في الجسم
١.٤ العوامل التي تؤثر في هرمون ال FSH
هرمون FSH
هو هرمون يتم إنتاجه في الغدة النخامية وهو اختصار ل Follicle-Stimulating Hormone وهو يساعد في التحكم بالدورة الشهرية وإنتاج البيض من المبيض عند النساء أما عند الرجال فهو يتحكم بإنتاج الحيوانات المنوية ويبقى مستواه ثابتا عندهم.

يتم قياس هرمون ال FSH في الجسم لمعرفة مستوى الإستروجين وهرمون البروجسترون عند كلٍ من الرجل والمرأة لتحديد السبب الذي يؤخر حصول الحمل عند المرأة ويساعد في تحديد المشكلة وإذا كانت الأعضاء التناسلية تعمل بشكلٍ جيدٍ أم لا.
سبب فحص هرمون ال FSH
المساعدة في العثور على سبب العقم لأنه يبين مستوى الانخفاض في البيض الذي ينتجه المبيض وعدد الحيوانات المنوية.
المساعدة على كشف المشاكل المتعلقة بالدورة الشهرية مثل عدم انتظام فترات الحيض أو غيابه.
تحديد ما إذا كان الطفل يمر بمرحلة البلوغ المبكر وهي تبدأ عند الفتيات في عمر التاسعة وعند الأولاد الذين تقل أعمارهم عن العشر سنوات.
تحديد السبب الذي يؤخر نمو الأعضاء التناسلية والتغيرات التي تطرأ على الجسم (تأخر سن البلوغ).
المساعدة في تشخيص بعض اضطرابات الغذة النخامية مثل وجود ورم خبيث.
أعراض وجود خلل في هرمون FSH
عدم انتظام في الدورة الشهرية أو توقفها.
العقم.
الشعور بالهبات الساخنة والتعرق بالليل.
الأرق أو المشاكل المرافقة للنوم.
خفقان القلب.
زيادة الوزن وخصوصا حول الخصر ومنطقة البطن.
ألم الرأس.
تقلب المزاج والانفعال السريع.
القلق ونوبات الهلع.
الاكتئاب والشعور بعدم الثقة بالنفس.
آلام في المفاصل والعضلات.
التهاب في المسالك البولية.
صعوبة بالتركيز والنسيان.
الشعور بالتعب والإرهاق.
ارتفاع هرمون ال FSH في الجسم
عند النساء: توقف وظيفة المبيض في إنتاج البيض قبل سن الأربعين وانقطاع الدورة الشهرية.
عند الرجال: متلازمة كلاينفلتر وهو عبارة عن اضطراب وراثي يصيب الرجال وعدم قيام الأعضاء التناسلية بإنتاج الحيوانات المنوية.
عند الأطفال: تعني بأن مرحلة البلوغ على وشك أن تبدأ عند الطفل قبل الفترة الطبيعية أي تحت عمر العشر سنوات والعمر الطبيعي هو عند بلوغ الإحدى عشر سنة وأكثر.
العوامل التي تؤثر في هرمون ال FSH
قد تتأثر نتيجة فحص الهرمون بعدة عوامل وهي:

استخدام حبوب منع الحمل وأية عقاقير ذات أساسٍ هرموني مثل التستوستيرون أو هرمون الإستروجين.
التدخين بكثرة.
استخدام أنواع معينة من الأدوية لذا يجب على الطبيب معرفة كافة أنواع الأدوية التي يتناولها المريض قبل إجراء الفحص.
إجراء اختبار لفحص الغدة الدرقية أو التعرض للأشعة السينية لفحص العظام خلال مدة أسبوع من إجراء الفحص.
التقدم في العمر.

شارك الموضوع ◀
فيس بوك
تويتر
جوجل بلس