نفخة البطن
يعاني غالبية الناس من وقت لآخر من مشكلة انتفاخ البطن نتيجة لأسباب كثيرة وهي تصيب جميع الفئات العمرية من الأطفال الرضع وحتى كبار السن وغالبا ما يتعلق السبب الرئيسي في حدوث هذه المشكلة باضطرابات في الجهاز الهضمي الناتجة عن نوعية الغذاء غير الصحي أو الطريقة الخاطئة في تناول الطعام مما يؤدي إلى زيادة في حجم البطن وامتلائه بالهواء.

يترتب على نفخة البطن سوء الهضم وضعف في امتصاص الغذاء في الأمعاء وأعراض أخرى كالصداع والدوخة والشعور الدائم بالامتلاء والصعوبة في إخراج الفضلات وصدور أصوات من البطن قد يصاحبها القليل من الألم أحيانا.
أسباب نفخة البطن
زيادة في كمية الغازات داخل الأمعاء نتيجة دخول الهواء إلى الجسم أثناء تناول الوجبات وغالبا ما ينتج ذلك عن كثرة التحدث خلال تناول الأكل.
الإصابة بالإمساك المزمن وهي حالة كثيرة الشيوع إذ يصعب على البعض إخراج الفضلات اليومية نتيجة بطء في حركة الأمعاء أو قلة تناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضار والفواكه والتي تساعد على تنشيط عملية الهضم وحرق الدهون الزائدة.
قلة شرب السوائل وبخاصة الماء خلال النهار والتي من شأنها أن تنشط عملية الهضم أو شرب الماء قبيل الوجبة بدقائق أو بعدها مباشرة مما يسبب انتفاخ البطن وعسر الهضم.
الإكثار من تناول المشروبات الغازية كالبيبسي والكولا وخاصة مع الوجبات الدسمة كالهمبورجر أو المقليات أو البيتزا وما شابه.
تناول الأغذية الغنية بالنشويات والسكريات كالمعجنات والمعكرونة والأرز إضافة إلى كثرة تناول الحبوب والبقوليات كالفول والحمص والفاصولياء والعدس وغيرها والتي تحدث انتفاخا في البطن لأنها تحتاج وقتا أطول لهضمها في الأمعاء.
الإصابة بمشكلة القولون العصبي أو الهضمي وهو من الأمراض الشائعة التي تسبب احتباس الغازات في الأمعاء وصعوبة في إخراجها بسهولة.
الاضطرابات التي تحدث في الرحم عند الفتيات والتي تسبق موعد الدورة الشهرية بأيام قليلة وقد تمتد النفخة طوال فترة الطمث حتى انتهائها.
الجلوس الطويل في المنزل أو في مكتب العمل والذي يسبب بقاء الغازات داخل الأمعاء وزيادة ملحوظة في حجم البطن.
عدم ممارسة التمارين الرياضية أو حتى المشي اليومي لفترة قصيرة.
الضغوطات النفسية والتوتر اليومي والعصبية التي تزيد من تجمع الغازات في القولون.
تجاهل وجبة الإفطار وتناول وجبة الغداء الدسمة على معدة فارغة بعد تجويع الجسم مما يسبب عسرا في عملية الهضم.
تناول وجبة الطعام دفعة واحدة دون تقسيمها لوجباتٍ صغيرة مما يسبب صعوبة في هضمها وزيادة إنتاج الغازات في الأمعاء.

شارك الموضوع ◀
فيس بوك
تويتر
جوجل بلس