غازات البطن
تعد غازات البطن من المشاكل الشائعة بين جميع الناس وبمختلف الأعمار وتسبب هذه الغازات انتفاخا في البطن مما يجعل الشخص يشعر بالانزعاج والحرج بين الآخرين وللتخلص منها يجب معرفة مسبباتها أولا للحصول على العلاج المناسب لها فهنالك الكثير من الأمور التي قد تؤدي إلى انتفاخ البطن وتشكل الغازات فيه مما يجعل الشخص يشعر بالحيرة لذلك يصنح بمراجعة الطبيب لتشخيص الحالة ومعرفة السبب والعلاج المناسب له.
أسباب تكونها
تناول الأطعمة الدهنية والتي من الممكن أن تؤخر عملية الهضم وتجعل الشخص يشعر بعدم الراحة والرغبة الدائمة بدخول الحمام.
شرب المشروبات الغازية أو تناول الأطعمة التي تسبب الانتفاخ كالبقوليات (مثل الحمص والفول والعدس.).
شرب الماء البارد أثناء تناول وجبات الطعام فالماء يبطئ عملية هضم الطعام مما يؤدي إلى تكون الغازات في المعدة.
متلازمة القولون العصبي وهي حالة تتميز بآلامٍ في البطن أو تشنجات وتغيرات في وظيفة الأمعاء مما يسبب الانتفاخ المستمر والدائم.
حالات مرضية مثل الاضطرابات الهضمية أو عدم تحمل اللاكتوز في الأمعاء والتي تسبب عدم المقدرة على هضم وامتصاص مكونات معينة من الغذاء.
الإجهاد أو القلق.
عدوى في الجهاز الهضمي.
التدخين.
طرق التخلص منها
تجنب بعض أنواع الأطعمة التي قد تسبب الانتفاخ ومنها: الفاصولياء بجميع أنواعها والبروكلي المشروبات الغازية والقرنبيط واللبان والحليب ومشتقاته والثوم والبصل والحمص والعدس وكحول السكر الموجود في الأطعمة الخالية من السكر وغيرها من الأطعمة.
ممارسة التمارين الرياضية كالمشي والركض لأنها تساعد على طرد الغازات وتنظيم عملية الهضم.
مضغ الطعام جيدا وتناوله ببطء فإذا كان الشخص يأكل بسرعة سوف يبتلع المزيد من الهواء مما يسبب الغازات وتناول الطعام ببطء يساعد على الاسترخاء وهضم الأطعمة بسهولة.
عدم شرب السوائل أثناء تناول الطعام فذلك يؤدي إلى دخول الهواء إلى المعدة مما يسبب الغازات والانتفاخ.
رشف الماء طوال اليوم كشرب 8 أكواب من الماء على الأقل يوميا فذلك يمنع الانتفاخ والإمساك.
شرب الشاي وبالأخص الشاي الأخضر بالنعناع أو الزنجبيل لأنه يعمل كطاردٍ للغازات.
مضغ بعض البذور طوال اليوم كاليانسون وبذور الكمون فهي تساعد في نقل الغازات بسهولة عبر الجهاز الهضمي.
التقليل من الشعور بالقلق والتوتر فهما يؤديان إلى التنفس بسرعة مما يؤدي إلى ابتلاع كمية كبيرة من الهواء لذلك يجب التدرب على التنفس ببطء.
مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة المرضية في حال لم تنفع أي من الخطوات السابقة للحصول على العلاج والدواء المناسب.

شارك الموضوع ◀
فيس بوك
تويتر
جوجل بلس