الإمساك
الإمساك من مشاكل الجهاز الهضمي ويكون على شكل حركةٍ غير منتظمةٍ للأمعاء تؤدي إلى عدم قدرة الشخص على تفريغ كافة الفضلات من جسمه وهي من أكثر المشاكل التي تتعرض لها الحوامل وأصعبها وخاصة في الأشهر الأولى والأخيرة من الحمل ويكون ذلك بسبب الزيادة في هرمون الإستروجين الذي يؤدي إلى حدوث ارتخاءٍ في عضلات الأمعاء أو بسبب كبر حجم البطن وضغطه على الأمعاء.
علاج سريع للإمساك للحامل
التدليك: من أبسط وأهم التقنيات المستخدمة للتخلص من الإمساك ويكون ذلك من خلال وضع الكفين على الفخذين مع الحرص على أن تكون الأصابع ممدودة بشكلٍ أفقيٍ والإبهام يشير إلى الركبتين حيث يجب تحريك اليدين باتجاه الأسفل والأعلى والخلف وتكرار الخطوات لبضع دقائق.
عصير البرتقال: يحتوي البرتقال على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين ج بالإضافة إلى المواد المضادة للالتهابات والألياف الغذائية والتي تحسن عمل الأمعاء وتقيها من الإصابة بالالتهابات والأمراض لذلك تنصح السيدات الحوامل بتناول كوبٍ من هذا العصير يوميا.
البندورة: تحتوي على مادة اللايكوبين بالإضافة إلى الأحماض والمواد المطهرة والمضادة للأكسدة والتي تساهم في التسريع من عملية شفاء الجروح والتخفيف من الآلام الناتجة عن الإمساك حيث يفضل تناول حبتين من البندورة يوميا للحصول على النتيجة المطلوبة.
الماء الفاتر: يرطب الماء الفاتر الجسم ويسهل من حركة الطعام في الأمعاء وبالتالي يفضل شرب كوبين من الماء في الصباح الباكر على الريق ومن الممكن إضافة بضع قطرات من الليمون الحامض للحصول على نتيجةٍ أفضل فالليمون يحفز من قدرة الجسم على التخلص من السموم أو الأوساخ المتراكمة فيه.
اللبن الرائب: يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الخمائر والبكتيريا المفيدة التي تقضي على البكتيريا الضارة الموجودة في المعدة والأمعاء وتسهل من عملية خروج البراز لذلك يجب الحرص على تناول اللبن خلال فترة الحمل بشكلٍ منتظم.
نصائح لعلاج الإمساك في فترة الحمل
الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية مثل الفواكه والخضروات الطازجة وأهمها: السبانخ والتفاح والتين والعنب والتمر والخيار.
تناول الحبوب الكاملة مثل: البرغل والفريك والجريش كما يجب الاعتماد على تناول الخبز الأسمر بدلا من الأبيض.
شرب السوائل المختلفة والطبيعية بشكلٍ كبير خلال اليوم وأهمها: الماء والعصائر الطبيعية والشوربات بالإضافة إلى الحليب وبمعدلٍ لا يقل عن لترين.
الاعتماد على ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم وأهمها: المشي والتمارين الخاصة التي تؤدى من بعد استشارة الطبيب.
زيارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

اخر مقالات صحة