١ الجلد
٢ جفاف الجلد
٣ أعراض جفاف الجلد
٤ أسباب جفاف الجلد
٥ طرق علاج جفاف الجلد
الجلد
هو عبارة عن الطبقة الخارجية التي تكسو الجسم بالكامل وهو خط الدفاع الأول الذي يحمي الجسم من دخول الفيروسات والميكروبات إلى الجسم كما أنه يعمل على تنظيم درجة حرارة الجسم ويحمي الجسم من دخول الأشعة فوق البنفسجية إلى الطبقات الداخلية من الجسم.

يتكون الجلد من طبقة البشرة وهي السطحية وهي المسؤولة عن إعطاء اللون للجلد بسبب احتوائها على صبغة الميلانين والطبقة الداخلية وهي الأدمة وتحتوي على النهايات العصبية والأوعية الدموية وغيرها ونظرا إلى أن الجلد يكسو السطح الخارجي من الجسم فإنه يتعرض إلى العديد من المشاكل وخاصة الجفاف.
جفاف الجلد
تصاب طبقة البشرة أو الطبقة السطحية من الجلد بالجفاف حيث تفقد الرطوبة من بين الخلايا وتقل مادة التشحيم والتي هي عبارة عن مجموعةٍ من الزيوت الطبيعية التي تتواجد في خلايا البشرة وتتراوح الإصابة بجفاف الجلد ما بين الخفيفة والعادية ويمكن علاجها بسهولة وما بين الشديدة التي تحتاج إلى أدويةٍ ووقتٍ طويلٍ لحلها ومن أكثر المناطق في الجسم التي تتعرض للجفاف اليدين والوجه ويظهر الجفاف بشكلٍ ظاهرٍ في فصل الخريف والشتاء.
أعراض جفاف الجلد
يظهر الجلد الجاف فاقدا للحيوية.
ظهور التجاعيد والخطوط.
الشعور بالحكة التي تتفاوت ما بين الخفيفة والشديدة.
ظهور الاحمرار في مكان الجفاف.
يكون الجلد مشدودا وغير مريح.
أسباب جفاف الجلد
كثرة استخدام مواد التنظيف الكيميائية أو استخدام المواد رديئة الصنع التي تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية الضارة.
عدم تجفيف اليدين والوجه بشكلٍ جيد بعد غسلهما.
التعرض لتيارات الهواء الباردة والدافئة.
عدم تناول الغذاء الصحي من خلال اتباع أنظمة غذائية غير صحية تفتقر إلى العناصر الغذائية المختلفة مثل فيتامين أ.
عدم تنظيف البشرة من آثار المكياج حيث إنها تسد مسامات البشرة وتؤدي إلى جفافها.
عدم استخدام المرطبات التي تغذي البشرة بالزيوت اللازمة لترطيبها.
الإصابة ببعض الأمراض الجهازية التي تسبب جفاف البشرة وافتقارها للزيوت الطبيعية.
تناول بعض الأنواع من الأدوية.
استخدام الماء الساخن عند الغسيل.
التعرض للظروف الجوية الخارجية مثل الحرارة المرتفعة أو المنخفضة جدا أو الهواء.
طرق علاج جفاف الجلد
تناول الغذاء الصحي الغني بالمواد الغذائية المختلفة وخاصة التي تحتوي على فيتامين (أ)أمثل الأسماك والمنتجات البحرية.
استخدام الكريمات المرطبة بشكلٍ مستمر وخاصة بعد استخدام المواد الكيميائية مثل المنظفات.
استخدام الماء الدافىء بدلا من الساخن عند الغسيل أو الاستحمام.
شرب كمياتٍ كافيةٍ من المياه بما لا يقل عن ثمانية أكوابٍ لترطيب خلايا الجسم.
تجنب التعرض لتيارات الهواء الباردة والساخنة وأشعة الشمس.

اخر مقالات صحة